Home ألأخبار العالمية الدول المانحة تتعهد بتقديم مساعدات بقيمة 5,4 مـلـيار دولار لإعـــادة إعــمار غـــــزة
ألأخبار العالمية - October 14, 2014

الدول المانحة تتعهد بتقديم مساعدات بقيمة 5,4 مـلـيار دولار لإعـــادة إعــمار غـــــزة

تعهدت الدول المانحة بتقديم مساعدات للفلسطينيين بقيمة 5,4 مليار دولار في ختام المؤتمر الدولي لإعادة إعمار غزة. وأكدت على ضرورة استئناف المفاوضات للتوصل إلى تسوية دائمة للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين. ورحب محمد مصطفى نائب رئيس الوزراء الفلسطيني بنتائج المؤتمر واعتبر أنها “نتيجة عظيمة وتصويت جلي لصالح الشعب الفلسطيني”. قال وزير خارجية النروج بورغ بريندي في ختام المؤتمر الدولي لإعادة إعمار غزةالذي عقد في القاهرة الأحد إن المانحين تعهدوا بتقديم مساعدات “قيمتها قرابة 5،4 مليار دولار” للفلسطينيين.وأضاف  برديني أن “نصف هذه المساعدات ستخصص لإعادة إعمار غزة” مشددا على أن المانحين “ألزموا أنفسهم ببدء سداد هذه المساعدات في أقرب وقت ممكن من أجل تحقيق تحسن سريع في الحياة اليومية للفلسطينيين”.وأكد أن رئاسة المؤتمر، التي تولتها النرويج بالاشتراك مع مصر، “تلح على المجتمع الدولي أن يلتزم بتعهداته وأن يقدم مساعدات سخية خلال السنوات المقبلة”.وعلى الفور رحب نائب رئيس الوزراء الفلسطيني رئيس لجنة إعادة إعمار غزة بنتائج المؤتمر. وقال محمد مصطفى لوكالة الأنباء الفرنسية “إنها نتيجة عظيمة وتصويت جلي لصالح الشعب الفلسطيني”.

ووعدت قطر، على لسان وزير خارجيتها خالد العطية، بتقديم مساعدات قدرها مليار دولار وهو اكبر رقم أعلنته دولة مشاركة في المؤتمر.وكان لافتا عدم إعلان السعودية أي تعهدات في المؤتمر ولكن حسن العطاس المدير العام لصندوق التنمية السعودي قال لوكالة الأنباء الفرنسية “أعلنا من قبل عن مساعدات قيمتها 500 مليون دولار شهريا وهذا يكفي، لن نعلن مساعدات جديدة وأعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي أن الدول الأعضاء فيه ستقدم في الإجمالي 450 مليون دولار خلال العام 2015 للفلسطينيين.وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن بلاده ستقدم 212 مليون دولار مساعدات إضافية للفلسطينيين.وتعهدت الكويت بتقديم 200 مليون دولار على 3 سنوات، وكذلك أعلنت دولة الإمارات العربية عن تقديم مساعدة قيمتها 200 مليون دولار.غير أن المانحين أعربوا بوضوح عن مخاوفهم من ان تذهب مساعداتهم سدى مرة أخرى إذا لم يتم التوصل إلى تسوية دائمة للنزاع بين الفلسطينيين وإسرائيل.وكان وزير الخارجية الامريكي الأكثر صراحة معبرا عن ذلك بلا مواربة.وفي كلمته في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، صرح كيري “أقول بوضوح وعن اقتناع عميق اليوم أن الولايات المتحدة تظل ملتزمة كليا وتماما بالعودة إلى المفاوضات ليس من اجل المفاوضات ولكن لان هدف هذا المؤتمر ومستقبل المنطقة يتطلب ذلك“.وأضاف كيري الذي كان يجلس على المنصة إلى جانب الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قال”التعامل مع القضايا الأساسية” تؤدي إلى تكرار النزاع.

وتابع “أن وقف إطلاق النار ليس السلام، ينبغي أن نعود إلى طاولة (المفاوضات) وان نساعد الناس على القيام بخيارات صعبة، خيارات حقيقية حول ما هو أكثر من وقف إطلاق النار لأنه حتى وقف إطلاق النار الأكثر ديمومة لا يمكن أن يكون بديلا عن السلام لتحقيق امن إسرائيل ولإنشاء دولة وضمان الكرامة للفلسطينيين

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

حكومات تخفف إغلاقات كورونا و”الصحة العالمية” تواصل التحذير

مع بداية حزيران/يونيو بدأت في العديد من الدول مرحلة جديدة من تخفيف الإغلاقات التي فرضتها س…