Home بيان صحفي لحظة غضب تجرح من حولك ؟؟!!
بيان صحفي - October 14, 2014

لحظة غضب تجرح من حولك ؟؟!!

لحظة غضب تجرح من حولك …؟؟!!كان هنالك ولد عصبي وكان يفقد صوابه بشكل مستمر

فاحضر له والده كيسا مملوءا بالمساميروقال له :يا بني أريدك أن تدق مسمارا في سياج حديقتنا الخشبيكلما اجتاحتك موجة غضب وفقدت أعصابك.وهكذا بدأ الولد بتنفيذ نصيحة والده….فدق في اليوم الأول 37 مسمار ،ولكن إدخال المسمار في السياج لم يكن سهلا .فبداء يحاول تمالك نفسه عند الغضب وبعدها..

وبــعد مرور أيام كان يدق مسامير اقل ،وفي أسابيع تمكن من ضبط نفسه ..وتوقف عن الغضب وعن دق المسامير .فجاء إلى والده واخبره بإنجازه ففرح الأب بهذه التحول .وقال له : ولكن عليك الآن يا بني باستخراج مسمار لكل يوم يمر عليك لم تغضب به.

وبدأ الولد من جديد بخلع المسامير في اليوم الذي لا يغضب فيه

حتى انتهى من المسامير في السياج فجاء إلى والده واخبره بإنجازه مرة أخرى ،فأخذه والده إلى السياجوقال له : يا بني انك حسنا صنعتولكن انظر الآن إلى تلك الثقوب في السياج ،هذا السياج لن يكون كما كان أبدا….همسة

عندما تقول أشياء في حالة الغضب فإنها تترك آثار مثل هذه الثقوب في نفوس الآخرين

تستطيع أن تطعن الإنسان وتخرج السكينة ولكن لن يهم كم مرة

 

الغضبُ هو عاطفةٌ طبيعية ومفيدة تُعلِّمُ الأطفالَ أنَّ الأمورَ ليست عادلةً أو صحيحة. لكن يجب الانتباهُ لسلوكِ الأطفال الذين يفقدون السَّيطرةَ على سلوكهم، أو يصبحون عدوانيين بسبب الشعور بالغضب.يجب عدمُ الخوف من استكشاف أسباب مشاعر الغضب.إنَّ مُساعدةَ الطفل على تعلُّم التَّعامل مع الغضب بشكلٍ صحِّي له فوائد عديدة، حيث يُساعد ذلك على المدى القصير على تجنُّب حدوث مشاكل للطفل ولعائلته. أمَّا على المدى الطويل، فهو يُساعد الأطفالَ على تعلُّم حلِّ المشاكل والتكيُّف مع مُختلف المشاعر

qaylo

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

حكومات تخفف إغلاقات كورونا و”الصحة العالمية” تواصل التحذير

مع بداية حزيران/يونيو بدأت في العديد من الدول مرحلة جديدة من تخفيف الإغلاقات التي فرضتها س…