Home ألأخبار المحلية أنظمة التحويل المالي الإلكترونية

أنظمة التحويل المالي الإلكترونية

مشاكل البنية التحتية للتوصيل

وبغض النظر عن الفوائد والرغبة في الاستفادة من الخدمات الإلكترونية والتماشي مع الثورة المعلوماتية والتكنلوجيا، يجب النظر إلى توفير إمكانيات عديدة، فتطور خدمات التحويل المالي والتجارة الإلكترونية في أي بلد مبني على تسهيلات القوانين وشبكة من الشركات والبنوك والعملاء مرتبطة بالعالم الخارجي، وأيضاً تطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وبناء النطاق العريض عالي السرعة .

 ويُنظر إلى الاتصال على أنه مؤشر مهم لاستعداد التجارة الإلكترونية في البلاد .

فإذا كانت البنية التحتية للتوصيل مهيئة في بلد معين فيمكن حينئذ الإستفادة منه، ومثال على ذلك ، عندما يشتري العميل غرض من الأسواق الإلكترونية يحتاج إلى عدة خطوات لإكمال عملية الشراء ومنها تفعيل حساب بنك مرتبط مع عدة بنوك خارجية أو خدمة عامة كالتي توفرها “بايبال”، لأن الشركات تتعامل إما مع بنوك عالمية أو أخرى مرتبطة بالبنوك المركزية للبلدان التي بدورها مرتبطة بالاقتصاد العالمي، وهي حلقة متصلة من اللوائح وشبكة من التسهيلات والإجراءات المرتبطة مع بعضها.

ولم يتوفر في الصومال أي نظام بريدي منذ توقف عمليات تشغيل الخدمات البريدية محلياً ودولياً منذ أوائل عام 1991.

حيث من الصعب تحديد أسماء الشوارع أو المناطق من قبل البنوك وشركات الأعمال التجارية عبر الإنترنت، ولكن في خطوة سابقة تم إطلاق خدمة البريد الصومالي رسمياً في 1 نوفمبر من عام 2013 ، عقب مذكرة تفاهم موقعة مع البريد الإماراتي تحت مسمى الخدمة البريدية الوطنية الإماراتية، وفي أكتوبر من عام  2014 تم تطوير نظام الترميز والترقيم البريدي لكل منطقة من المناطق الإدارية الثمانية عشر.

الخدمات المالية عبر الهاتف:

ساهمت عدة شركات في توفير خدمات التسهيل الكتروني في الصومال  وقد تكون أولها شركة “تليصوم” في صوماليلاند و التي أطلقت خدمة “زاد” لارسال المال عبر الهاتف والتحويل المصرفي، وفي الجنوب أطلقت ذات الخدمة تحت مسمى “ايفي سي بلز” لشركة هرمود .

وقد سهلت الخدمة في امكانية الدفع الإلكتروني على الرغم من بعض الانتقادات الموجهة لتلك الخدمة والتخوفات المتمثلة بإمكانية السيطرة على  السيولة النقدية وسعر الصرف الذي يقود لاحقاً إلى التلاعب في الاقتصاد،  وتليها شركات أخرى مثل “صومتيل” و “سومنت” حيث توفر الأولى خدمة “إي دهب” المشابهة لخدمة”زاد” وتوفر الثانية ذات الخدمة تحت مسمى ” جيب “

إضافة إلى توفير بعض البنوك لخدمة البطاقة الإئتمانية كـ”بريمير بنك” و”بنك الصومال الدولي ” و”دهب شيل”، “دار السلام” وغيرها من البنوك .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

تمكين المرأة سياسياً في جمهورية صوماليلاند

الواقع الدستوري دستور صوماليلاند، يكفل المساواة في التعليم والتوظيف والصحة لجميع المواطنين…